الخبر:سيدي قاسم:دورة تكوينية في تقنيات المقابلة الفردية للأشخاص في وضعية إعاقة
(الأقسام: 24 ساعة)
أرسلت بواسطة alhorapress
الأحد 01 يوليو 2018 - 20:05:51

متابعة
احتضنت القاعة الكبرى لبلدية سيدي قاسم صباح يومه السبت 30يونيو2018 دورة تكوينية لفائدة مسيري الجمعيات التي تهتم بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة،تحت شعار "تقنيات المقابلة الفردية مع الأشخاص في وضعية إعاقة"،الدورة التكوينية في نسختها الرابعة هي من تنظيم جمعية إقرأ للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة،والتي أتت في إطار مشروع الديمقراطية التشاركية وتقوية القدرات العلمية والعملية، لمسيري جمعيات المجتمع المدني بشراكة مع المجعية المغربية لمساندة الأشخاص ذوي التثلث الصبغي وبتمويل من الاتحاد الأوربي.

أطرهذه الدورية التكوينية ،الأستاذ عبدالعزيز صنيهجي،والذي تقدم بعرص مفصل حول تقنيات المقابلة للأشخاص في وضعية إعاقة،مع فتح نقاش مستفيض مع المستفيدين من هذه الدورة ،والتفاعل الإيجابي مع الأسئلة التي عرفتها القاعة، والتي صبت جلها حول العديد من المشاكل التي من الممكن أن تعترض عمل مسيري الجمعيات في هذا المجال،وهو ما عالجه الأستاذ المؤطر من خلال ورشتين أساسيتين،تمحورت الأولى حول الحاجيات والانتظارات التي يجب أن تتوافر من أجل إنجاح كل مقابلة فردية مع هذا المكون من المجتمع،وذلك انطلاقا من تحديد هدف المقابلة ونوعيتها وخصوصيتها، وكذا الكفايات والتقنيات ،التي يجب أن تتوفر لدى هؤلاء لإنجاح المقابلة مع الأشخاص في وضعية إعاقة، مع ضرورة احترام والعمل بمبدإ  الأخلاقيات ،أما الورشة الثاينة ،فقد عالجت إشكالية الإكراهات والتخوفات التي يمكن أن تثير المسؤول عن إجراء هذه المقابلة، وكيفية تدبيرها بالشكل الذي يمكن أن يساعد الشخص في وضعية إعاقة، من تجاوز بعض الصعوبات ،التي من المحتمل أن تكون سببا مباشرا في فشل المقابلة.

هذا ولقيت هذه الدورة نجاحا كبيرا تميز بنوع العروض والأفكار التي تقدم بها المؤطر ،وكذا المقترحات التي جاءت متنوعة من جانب مجموعة من مسيري الجمعيات ،الذين أبانوا عن رغبة أكيدة لتجاوز المعيقات، من أجل إدماج حقيقي وفعلي للأشخاص في وضعية إعاقة في منظومة المجتمع ككل.




قام بإرسال الخبرالحرة بريس
( http://alhorapress.com/news.php?extend.2409 )