الخبر:الترامي على الاراضي السلالية بأحد كورت يدفع ذوي الحقوق إلى الاحتجاج
(الأقسام: 24 ساعة)
أرسلت بواسطة alhorapress
الجمعة 05 يناير 2018 - 11:50:20

الحرة بريس:<br /><br />قام بعض ساكنة حدكورت باعتصام بتجزئة النصر مطالبين بوضح حد لحالة الفوضى التي سببها الترامي التدريجي والممنهج على اراضي الجماعات السلالية من بعض الأشخاص المحسوبين على رؤوس أصابع اليد الواحدة. تجاوز بعضهم الاحتجاج الى تسييج بقع ارضية في المنطقة بأكملها الى حدود الحديقة العمومية المرجة. تدخلت السلطات المحلية والاقليمية المكونة من رجال القوات المساعدة على رأسهم رئيس دائرة حدكورت مؤازرا ببعض القياد، اضافة الى عناصر الدرك الملكي على رأسهم قائد السرية والقائد الاقليمي. تمكنوا من إخلاء المكان من أي شكل من أشكال التسييج في اليوم الأول واحتجزوا الأعمدة المستعملة في ذلك. الأمور لم تهدأ واستمر الحراك في اليوم الموالي ( أمس الاربعاء) تم خلاله فتح حوار مع ممثلي الحركة الاحتجاجية. والقيام بإنزال أمني من خلال استدعاء وحدات من القوات المساعدة من مركز المجاعرة. طالب ممثلوا الساكنة بوقف استغلال الملك الجماعي من طرف اشخاص معلومين، إلى حين إيجاد حل عاجل وتنظيم كيفية الاستفادة منها لصالح ذوي الحقوق. <br />تم فض الاعتصام بعد ان تمكن المحاورون من اقناع الساكنة بإيجاد حل عاجل واجتماع يوم الثلاثاء القادم لتوزيع المنطقة المتبقية من اراضي الجماعة السلالية ( تجزئة النصر ) على ذوي الحقوق. <br />#قراءة_شخصية<br />أثمن أي حراك شعبي وأدعمه طالما حافظ على سلميته ورصانته، وأضم صوتي لصوت كل الأصوات التي تقول أن هناك تجاوزات خطيرة في هذا المجال واستغلال سافر لأراضي الجماعات السلالية بحدكورت سواء من طرف الأشخاص أو المؤسسات. <br />لكني إن اعتبرت تجاوزا أن هذه الحركة عفوية، واعتبرت كذلك تجاوزا أن المشاركين فيها هم جميعهم من ذوي الحقوق. فهي شابتها العديد من التجاوزات ولذلك لم اشارك فيها، رغم اني من ذوي الحقوق الذين لايتنازع احد في شرعيتهم. <br />#التجاوزات : 1-القيام بتسييج عشوائي للجزء المتبقي من أراضي الجموع في تحدي للسلطة المحلية والاعراف والقوانين المنظمة. كرد فعل عن استغلال بعض الانتهازيين للأراضي الجماعية. <br />لايمكن أن نحارب الانتهازيين بالانتهازية نفسها. ولا يمكن محاربة الترامي بالترامي. حينما نحارب سلوكا معينا فيجب ان ننتبه لعدم مأسسته بتقليده. <br />2- الشكل الاحتجاجي يجب أن يكون منظما بمحاورين منتقين بعناية. حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة. أدرج هنا مثالين للتوضيح ( المثال الأول: في مظاهرة قديمة ضد الباشا السابق عبد المجيد رئيف، دخل أحد الأساتذة اليساريين الى الحلقية ورفع شعارات سياسية واجتماعية بعيدا عن صلب الموضوع كفيلة بتوريط المحتجين من خلال رفع سقف المطالب والركوب على الشكل الاحتجاجي لتمرير رسائل ملغومة) المثال الثاني ( بعد مظاهرة تطالب بالحق في السهر الليلي برمضان. رفع مالك مقهى بحكورت شعار عاش لاجودان والغوغاء رددوه خلفه بعد ان كانو يرددون عاش الملك). <br />3- الجهة التي تحاور المحتجين ( رئيس الدائرة ومن هم تحت إمرته ومن يدورون في فلكه ) هي المسؤولة مسؤولية مباشرة عن كل هذه التجاوزات وهم متورطون من شعر رأسهم حتى أخماص أقدامهم، أقلها سكوتهم على التجاوزات الذي لن يفسره العامة الا بالتواطىء المدفوع ثمنه. لذلك لا يمكن ان أشتكيك عندك. ( حاميها حراميها)<br />#الحل_في_نظري:<br />مادمنا في دولة الحق والقانون، وجب اتخاذ القنوات القانونية المنظمة للمجال. اولها عزل المجالس النيابية المتورطة في التفويتات السابقة وسحب الثقة منها. ورفع دعوى في القضاء الاداري لاسترجاع الاراضي المسلوبة وتوزيعها على ذوي الحقوق. وانتخاب مجالس نيابية قوية ونزيهة قادرة على تلجيم سلطة والوصاية والتحصين من كل التلاعبات. <br />#ملاحظة خارج السياق: ليأخذ العبرة من التاريخ ومما يحدث اليوم في العالم بأسره وحدكورت ليست استثناء ( الاشتغال بالبلاطجة في المحطات الانتخابية وتسمينهم ومنحهم الامتيازات يخلق منهم قوة غير ناضجة، تجعلهم ينقلبون على من صنعوهم في أول فرصة) كما الثورة تاكل ابناءها فالبلاطجة دائما يقتلون أسيادهم واولياء نعمهم.<br /><br />عن صفحة ع.بوسنة


قام بإرسال الخبرالحرة بريس
( http://alhorapress.com/news.php?extend.2329 )