الحرة بريس

المحكمة الادارية تجرد رئيس المجلس الجماعي -جرف الملحة- من منصبه ومن عضوية مجلس الجهة.

المحكمة الادارية تجرد رئيس المجلس الجماعي -جرف الملحة- من منصبه ومن عضوية مجلس الجهة.

متابعة
قضت محكمة النقض بالرباط برفض  الطلب الذي لأقدم به عبدالعزيز الصادق رئيس  المجلس الجماعي لجرف الملحة بإقليم سيدي قاسم،والذي كان يرمي من ورائه إلغاء الحكم الصادر عن المحكمة الإدارية بالرباط،الذي قضت بعزله عن رئاسة  الجماعة وكذا عضوية مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة،وحسب مصادر فقد تم إبلاغ السلطات المحلية بالقرار للمعني بالأمر.

هذا وقد  جاء الحكم بناء على الطعن الذي تقدم به الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبدالله ، و الذي اتهم عبد العزيز الصادق بالتخلي عن حزب التقدم والاشتراكية الذي نال معه رئاسة بلدية جرف الملحة والتحاقه بحزب الأصالة والمعاصرة،معززا بذلك  بصور وفيديوهات، تظهر رئيس بلدية جرف الملحة وهو يقوم بالحملة الانتخابية خلال انتخابات 7 أكتوبر لسنة 2016 لفائدة السعد بنزروال ،وكيل لائحة البام -التراكتور-بالدائرة التشريعية لسيدي قاسم.

 حكم المحكمة الإدارية بالرباط الذي صدر في دجنبر 2016 استند إلى مقتضيات القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات وخاصة أحكام الباب الثالث من المادة51،طبقا لأحكام المادة 20 من القانون التنظيمي رقم11.29 المتعلق بالأحزاب السياسية،الذي ينص على تجريد العضو بمجلس الجماعة الذي تخلى خلال مدة الانتداب عن الحزب السياسي الذي ترشح باسمه بصفة العضوية في المجلس.

 وحسب ما تنص عليه المادة 20 من قانون الأحزاب السياسية، التي تقول أنه لا يمكن لعضو في أحد مجلسي البرلمان أو الجماعات الترابية أو الغرف المهنية، التخلي عن الانتماء للحزب السياسي الذي ترشح باسمه في الانتخابات ،تحت طائلة تجريده من عضويته في المجالس والغرف المذكورة.

 





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alhorapress.com/news2427.html
نشر الخبر : alhorapress
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة