الحرة بريس

رئيس جماعة الحوافات يقصف رئيس جهة الرباط ويدعوه لمناظرة في التنمية

رئيس جماعة الحوافات يقصف رئيس جهة الرباط ويدعوه لمناظرة في التنمية

متابعة

بعدما سبق ونوه بمجهودات وزير الداخلية و كتابة الدولة في الماء في الحفاظ على الأرواح من الفياضانات و توقيع الماء الشروب .
صرح رئيس الجماعة القروية الحوافات بإقليم سيدي قاسم بان رئيس الجهة عبدالصمد السكال المنتمي لحزب بنكيران يمارس سياسية الاقصاء المباشر لجماعة الحوافات .. فرغم وعوده للمساهمة في المشاريع التنموية التي تنجزها الجماعة الترابية الحوافات كمشروع الحد من الفياضانات ومشروع تأهيل سوق سبت الحوافات ومشروع الكهرباء لدواوير الجماعة و لمشروع الربط بالماء الصالح للشرب ومواجهة أزمة العطش .. جميعها تبخرت و لم تحصل الحوافات سوى على الماء السراب بدل الماء الشروب .
وأضاف رئيس جماعة الحوافات عيدودي عبدالنبي ان رئيس المجلس لا يهتم بالعدالة المجالية و لا يعير اَي اعتبار للعالم القروي وكل شغله هو "البوز "فقط .." و ها هي جماعتنا تفتقد الى 63 في المائة من الماء الشروب تواجه ثورة العطش ، و تعاني من خصاص 20 في المائة من الكهرباء و تواجه الفيضانات بشكل موسمي ولَم تستفد ولو بدرهم واحد من الجهة ،رغم مراسلتنا لرئيسها بطلبات وملفات مرفقة بالدراسات و بالشركات والمتدخلين، وذلك بشكل اداري ورسمي ،لكن لم نتلقى اَي دعم حقيقي لهذه المشاريع ونحن في منتصف الولاية الانتدابية .
أما الكارثة العظمى يقول رئيس جماعة الحوافات ،هي الطريقة التي تم بها إعداد برنامج عمل الجهة.. غير واضحة و تفتقد لآليات التشاور والحوار ومقاربة النوع ، ورغم صرف الملايين على برنامج عمل اللجنة ،يضيف ذات المتحدث،فلم يحترم فيه الرئيس المقاربة التشاركية و العدالة المجالية و التشخيص الفعلي للحاجيات والأولويات .. بل خضع إعداده لمنطق المحسوبية و الزبونية.
و تحدى عضو المكتب السياسي لحزب البيئة والتنمية المستدامة الدكتور عبدالنبي عيدودي ،رئيس الجهة بان يكشف عن برنامج العمل .. حيث قال:" وانا أعي ما أقول أتحدى رئيس الجهة المحترم السيد عبدالصمد السكال بأن يعرض البرنامج التنموي للجهة أمام أنظار الرأي العام الجهوي والمحلي والوطني ، فلن يستطيع، لانه يعرف ان قبائل بني حسن وهي مكونة من ستة جماعات ترابية من بينها الحوافات ، دار العسلوجي ، ارميلة ، سيد الكامل ،الصفصاف ،دار الكداري ، مشرع بلقصيري .. لم تستفد بدرهم واحد ولَم يدرج لها اَي مشروع يحقق التنمية المنشودة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله"،مضيفا"نتأسف عن الطريقة التي تم بها إقصاء جماعة الحوافات من البرنامج التنموي للجهة .. وكأن هذه الجهة لا تعترف بالحوافات كجماعة ترابية داخل نفوذها،رغم ان جماعة الحوافات تعيش الخصاص المهول في الماء والكهرباء،و مهددة بالفيضانات بشكل سنوي و لم يسبق ان استفادت من الجهة بالمطلق.
وطالب رئيس الحوافات من رئيس الجهة، النظر في اثنى عشر طلبا، مرفقا بالوثائق والدراسات التي تقدم بها عبر السلم الاداري ولَم يتلقى غير الوعود الكاذبة.. كما أكد استعداده لمناظرته في مسألة التنمية و قضايا المواطنين و انتظاراتهم بالحجة والدليل لا بالأقوال التي تنسى الأفعال .( فكبر مقثا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون) .
كما نوه رئيس الجماعة بالدعم الكبير والتعاون المثمر الذي تقدمه وزارة الداخلية و كتابة الدولة في الماء ،للنهوض بالتنمية بجماعة الحوافات و حفظ الأرواح وحمايتها من الفيضانات.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alhorapress.com/news2411.html
نشر الخبر : alhorapress
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة