الحرة بريس

مجلس "السعد بنزروال" يعقد دورة يونيو العادية وفتح باب الاستثمار يلوح في الافق

مجلس "السعد بنزروال" يعقد دورة يونيو العادية وفتح باب الاستثمار يلوح في الافق

متابعة
عقد المجلس الاقليمي لسيدي قاسم دورته العادية يوم الاثنين11 يونيو2018 بقاعة الاجتماعات بعمالة سيدي قاسم ،برئاسة السعد بن زروال وبحضور ع_امل اقليم سيدي قاسم والكاتب العام للعمالة ورئيس الدائرة وباشا مدينة سيدي قاسم واغلبية اعضاء المجلس الاقليمي وبعض رءساء المصالح الخارجية وبعض الفعاليات الجمعوية بالمدينة.

بعد الافتتاح وتلاوة تقرير أنشطة رئاسة المجلس مابين الدورتين وطرح جدول الأعمال ،تقدم أحد أعضاء المجلس بنقطة نظام طالب من خلالها تمكين الأعضاء من تقارير عن كل دورة وفق ما ينص القانون التنظيمي 112.14،وهو ما دفع رئيس المجلس الى توضيح الأمر،حيث ألح أن على كل عضو أن يتقدم بطلب في هذا الشان ورئاسة المجلس رهن الإشارة وفق القانون المنظم والقانون الداخلي للمجلس.

وقد عرفت هذه الدورة تقديم عرض لكل من المديرية الإقليمية للفلاحة والمديرية الإقليمية للصحة،وقد كان العرض الأول حول انطلاق موسم الحصاد، وكذا الاجراءات الملازمة لهذه العملية والتدابير التي اتخذتها الإدارة لضمان تسويق منتوج هذه السنة، وفق المعايير المحددة وطنيا،مع طرح عدة اشكالات تعترض عملية التخزين والتسويق،مع الإشارة إلى إحداث وحدة لتجميع الحبوب بأحد كورت بمساحة تقدر بحوالي 4000هكتار ،لتجاوز مشكل التخزين.

أما المندوب الإقليمي للصحة"بتكليف"،فقد قام بتشريح الوضع الصحي بالإقليم الذي يعرف عدة مشاكل على مستوى الموارد البشرية، من أطباء وممرضين  ومولدات،كما تطرق الى الطاقة الاستيعابية للمستشفى الإقليمي وبعض الوحدات الاستشفائية بالإقليم، والنقص الحاد في الأطر وكذا مختبرات التحاليل ،حيث طالب من المجلس الإقليمي والعمالة ،العمل على الحد من هذا الخصاص من خلال نهج سياسة التعاقد، كما وقع بإحدى الجهات بالمملكة،وهو ماستجاب له عامل إقليم معربا عن استعداده لمثل هذه البادرة ،مضيفا (عامل الاقليم)أن المدينة ستعرف إحداث مختبرا جديدا للتحاليل في أقرب الآجال،مما سيخفف من معاناة الساكنة ،التي تتوافد على مختبر واحد خاص وآخر بالمستشفى الاقليمي،مشيرا في نفس السياق إلى أن دعم الجمعيات التي لها علاقة بالصحة، يحب أن يخضع لمعايير واضحة ،وقال بنبرة حادة"باراكا من دعم هذه الجمعيات بدون "plannig ».

وقد عرفت هذه الدورة إثارة نقطة أغضبت عامل الإقليم،بعدما تطرف كاتب المجلس الى نقطة تعلقت بالوحدات الطبية المتنقلة،التي حاول أحد رؤساء الجماعات القروية بتسييسها"حسب شكاية نتوفر على نسحة منها موجهة الى وزير الصحة"،عندما منع طبيبة رئيسة الوحدة ،بعدم تقديم أي تدخل طبي لساكنة  مجموعة دواوير بمدرسة دوار الترابنة التابعة للجماعة التي يرأسها  ،وهو مادفع عامل الإقليم إلى مخاطبة رئيس الدائرة باتخاذ اللازم، مؤكدا أن صحة المواطن فوق كل اعتبار، وأنه لا يقبل من أي كان العبث بصحة رعايا صاحب الجلالة.(لنا عودة لهذا الموضوع بالتفصيل وفق الشكاية التي نتوفر على نسخة منها)

هذا وعرفت الدورة المصادقة بالإجماع على النقط الواردة في جدول الأعمال،وكان أبرزها المصادقة والموافقة على اقتناء اراضي لإحداث حي صناعي بالمواصفات الحديثة لجلب الاستثمار للمدينة،بعد سلسلة من المشاريع التي همت اعادة تأهيل مدينة سيدي قاسم على مستوى البنية التحتية التي شهدتها مجموعة من الاحياء العتيقة والحديثة،من تزفيت الشوارع والانارة العمومية والمساحات الخضراء.

وفي الختام رفع المجلس برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alhorapress.com/news2399.html
نشر الخبر : alhorapress
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة