الحرة بريس

لقاء تواصلي ناجح لحزب البيئة والتنمية المستدامة مع مناضليه بدار الكداري.

لقاء تواصلي ناجح لحزب البيئة والتنمية المستدامة مع  مناضليه بدار الكداري.

الحرة بريس
نظم حزب البيئة والتنمية المستدامة لقاء تواصليا مع مناضلات ومناضلي ومنخرطي الحزب وبعض المتعاطفين على صعيد اقليم سيدي قاسم،أطره رئيس الحزب كريم هريتان والمنسق الاقليمي عبدالنبي عيدودي،وذلك يوم السبت06 يناير الجاري بمقر الحزب بدار الكداري.

اللقاء التواصلي الذي كان ناجحا سواء من حيث النوع والكم وكذا قيمة التدخلات التي عرفها هذا اللقاء ،حيث عرت على واقع المنطقة سواء من جانب الهشاشة على صعيد البنية التحتية وعلى الصعيد البيئي،وكذا الفساد السياسي الذي كان له النصيب الأكبر في تدخلات مناضلي الحزب.

وقد كان للشباب الكلمة الموجهة وبوصلة العمل الذي ينتظر عمل حزب البيئة والتنمية المستدامة بإقليم سيدي قاسم،حيث تناول كاتب شبيبة الحزب المشاكل التي تعرفها المنطقة وخاصة قطاع التعليم في شق النقل المدرسي والصحة والفلاحة،ثم الأراضي السلالية التي يعتزم المجلس الجماعي لدار الكداري نزعها من ملاكها، لإحداث السوق الأسبوعي بدار الكداري،دون السومة الحقيقية لثمن الأرض بالمنطقة،كما تطرق المنسق المحل، وهو شاب حاصل على الماستر في القانون الخاص،وهو دليل على أن الحزب يضم في صفوفه شباب متعلم على اعلى مستوى،ويضع في صلب اهتمامه الشباب من مهتلف الشرائح الاجتماعية ،كما يعتبرمؤشرا على أن الحزب سيقول كلمته مستقبلا،المنسق المحلي تطرق للمشاكل الجمة التي تشهدها المنطقة الغنية بثرواتها الطبيعية والبشرية التي تعاني من البطالة القاتلة ،لعدم انخراط المجلس الجماعي لدار الكداري في مشاريع ،تنقذ شباب المنطقة من براثين التهميش،وتحصنه ضد عوالم المخدرات والتطرف.

وكان للمنسقين بالفروع أيضا وقع تدخلات،صبت في مجملها إلى ما يتعرض له مناضلي الحزب من تضييق وحرب نفسية وتخويف،وهو ما دفع المنسق الإقليمي ورئيس الحزب إلى طمأنة جميع المناضلين ،بأن الحزب قادر على مواجهة التحدي،وإخراج المنطقة من هذا التهميش والعمل على تجاوز المعيقات التي تكون سببا في عدم تحقيق التنمية بالمنطقة ،وفق تصور مرتبط بما هو وطني،منتقدا سياسة الحكومة الحالية والسابقة في تعاطيها مع المشاكل التي تعرفها المنطقة بشكل خاص  والمملكة بشكل عام،مؤكدا على أن حل أي مشكل ،لابد من تضافر الجهود من أبناء المنطقة والانخراط الفعلي في الدفاع عن وجهة وبرنامج حزب البيئة والتنمية المستدامة،الذي سرق منه مقعدا برلمانيا في آخر لحظة  في انتخابات2015حسب تعبير أحد مناضلي الحزب بالمنطقة.

وبعد انتهاء اللقاء ،قام رئيس الحزب بمعية مجموعة من المناضلين بجولة تفقدية بدار الكداري،للوقوف عن قرب على بعض ما تعانيه ما تسمى "مدينة دار الكداري".

 





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alhorapress.com/news2333.html
نشر الخبر : alhorapress
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة