الحرة بريس

ألعاب القوى القاسمية في الملتقى الدولي محمد السادس لمسابقة العصبة الماسية

ألعاب القوى القاسمية في الملتقى الدولي محمد السادس لمسابقة العصبة الماسية

الحرة بريس:سيدي قاسم
أعلنت الإدارة التقنية الوطنية للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى أن الدورة العاشرة للملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى، المحطة العاشرة لمسابقة العصبة الماسية،ستعرف مشاركة عدد من النجوم العالميين من بينهم 46 عداء وعداءة أولمبيين.

وذكر منظمو الملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى، المحطة العاشرة للعصبة الماسية، في ندوة صحفية لتسليط الضوء على مستجدات دورة هذه السنة،  الإثنين  الماضي بالرباط، أن هذه التظاهرة الرياضية الكبرى ستعرف مستوى تقنيا عاليا ومنافسة حادة، بسبب مشاركة 17 بطلا أولمبيا و13 وصيف بطل أولمبي و19 بطلا عالميا و 18 وصيف بطل العالم، بالإضافة إلى 9 عدائين متوجين بالبرونز على المستوى العالمي. وستشارك ألعاب القوى الوطنية، في ثمانية اختصاصات، وستكون ممثلة في فئة الذكور بكل من مصطفى الإسماعيلي (800م)، وعبد الرحيم بنزهرة وفؤاد لكعم ويونس الصالحي وابراهيم الكعوازي (1500م) و عبد العاطي إيكيدر وسفيان بوقنطار (3000م) و سفيان البقالي وهشام سيغيني ومحمد تانضوفت وحميد الزين وابراهيم الزايدون (3000 م موانع) ويحيى برباح (القفز الطولي). 

و سيدافع عن الألوان الوطنية في فئة الإناث كل من سهام الهلالي ورباب العرافي ومليكة العقاوي وسكينة بليل وإيمان البوهالي من سيدي قاسم  (1500م) التي تمارس في الاكاديمية الدولية لالعاب القوى بافران، وحياة لمباركي (400م حواجز) وفدوى سيدي مدان (3000م موانع)،في حين ستغيب العداءة القاسمية سهيلة بحتر التي ستشارك في بطولة العالم للففتيات نهائي مباشرة بدون اقصائيات في مسافة3000 متر بكينيا يوم  الاربعاء 12 يوليوز 2017،وهي العداءة القاسمية التي فازت بسباق 800متر في نهائي كأس العرش بسيدي قاسم.

الوجوه المغربية الشابة التي ستشارك في هذا الملتقى، سيتمكنون  من الاحتكاك بالمستوى العالي والتنافس مع أبطال أولمبيين وعالميين من ذوي التجربة العالية.

و قال محمد غزلان ،الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، إن ملتقى محمد السادس لألعاب القوى بالرباط أصبح يكتسب دورة بعد أخرى سمعة طيبة، وذلك بفضل تضافر جهود جميع المتدخلين من بينهم على الخصوص وزارة الشباب والرياضة، واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية والسلطات المحلية ووسائل الإعلام الوطنية والدولية.

وكانت هذه الندوة فرصة لباقي أعضاء اللجنة المنظمة لاستعراض مختلف التدابير التي تم اتخاذها لضمان نجاح واشعاع هذه التظاهرة الرياضية الكبرى التي تدخل ضمن برنامج "العصبة الماسية"،من بينها التنظيم المحكم و الإقامة واستقبال العدائين والوفود من 44 دولة من مختلف القارات .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alhorapress.com/news2010.html
نشر الخبر : alhorapress
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة