الحرة بريس

فلاحون بمنطقة الغرب متضررون من تساقطات "التبروري"

فلاحون بمنطقة الغرب متضررون من تساقطات "التبروري"

الحرة بريس : ردا على تصريح صدر عن المدير الإقليمي للفلاحة بجهة الرباط _سلا _القنيطرة، المهدي عريفي، بكون الأضرار المادية اللاحقة بالمحاصيل الزراعية بإقليم سيدي قاسم، بمختلف أنواعها، تراوحت بين 20% و30%، أكد محمد البقالي، فلاح بالمنطقة، إن "الأضرار بلغت 100% عكس ما جاء على لسان المسؤول الإقليمي".
وأكد البقالي" فلاح بالمنطقة، أن "حجم الأضرار المادية اللاحقة بالمزارع، وصلت في مجملها إلى نسبة %100 من الخسارة المادية وليس 30% كما جاء على لسان المسؤول الإقليمي للفلاحة بجهة الرباط _سلا _القنيطرة، مشيرا إلى أن "دواوير أولاد بوتشيش، والنقار، والجروبات، والمرابيح، وبعض فلاحي بني بياض، تضررت بنسبة 100%، حيت أصبح الفلاحون بدون مدخول وبدون محصول".
وأوضح المتحدث أن "تساقطات الأمطار التي هطلت مؤخرا على شكل أحجار كبيرة أو ما يسمى التبروري أدى إلى إتلاف جميع محصول الفلاحين الصغار الذين يعتمدون على الزراعة المعيشية والذين ليست لهم تأمينات على الأضرار والكوارث الطبيعية، معتبرا الأمر أنه "أكبر خسارة في تاريخ هذه المنطقة، وأكبر كارثة للفلاحين بهذه الدواوير، ففي هذا الأسبوع، لن نجد لا مال ولا مخزون القمح، لأننا في وقت الحصاد".
وسجل البقالي أن "إتلاف المحصول كان بنسبة 100% في 200 هكتار من الحبوب والقطاني و100 هكتار من الأشجار المثمرة، مطالبا وزارة الفلاحة والصيد بالتدخل وإنقاذ مزارع الفلاحين الصغار من الضياع".
وكان المدير الإقليمي للفلاحة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، المهدي عريفي، أكد أن التساقطات العاصفية الأخيرة المرفوقة بهطول "برد" والتي شهدها إقليم سيدي قاسم الجمعة الماضي تسببت في أضرار تظل محدودة مقارنة بأهمية الإنتاج الفلاحي في المنطقة.
ودعا عريفي، فلاحي المنطقة لاسيما ملاك الأراضي الفلاحية المتواجدة في المناطق المتضررة إلى الانخراط في التأمين الفلاحي ضد المخاطر المناخية المتعددة الخاصة بالحبوب والتأمين ضد المخاطر المناخية المتعددة للأشجار المثمرة، وذلك للاستفادة من التعويض على الخسائر.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alhorapress.com/news1828.html
نشر الخبر : alhorapress
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة